سلطانة

نسرين الراضي..”فيلم آدم أعطاني أول بطولة في السينما وأشعر أني حققت ربع أحلامي”

اعتبرت الفنانة المغربية نسرين الراضي فيلم “آدم” لمخرجته مريم التوزاني، نقطة بداية تحول كبيرة في مسيرتها الفنية، التي بدأت منذ سنة 2011.

ونالت نسرين الراضي عن دور البطولة في فيلم “آدم”، جائزة أفضل ممثلة خلال “مهرجان الجونة السينمائي” بمصر، وهو الأمر الذي لم تكن تتوقعه، وقالت موضحة في تصريحاتها ل”رويترز”: “جئت إلى مهرجان الجونة مع الفيلم للمنافسة بالمسابقة الرسمية ولم أتوقع أن أتسلم جائزة في أول يوم، كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة لي، وزادت سعادتي بعد أن رأيت ممثلات كبيرات كنت أشاهدهن فقط على الشاشة يأتين لتهنئتي مثل الجميلة منى زكي”.

واعبرت نسرين الفيلم الذي أخرجته زوجة نبيل عيوش، بمثابة نقطة تحول كبيرة في حياتها، وأضافت قارلة: “أعطاني أول بطولة في السينما، وهو دور صعب ساعدني على إبراز إمكانياتي التمثيلية ومنحني أول جائزتين في مشواري..أشعر أني حققت بالفعل ربع أحلامي في مجال التمثيل، فأنا لدي أحلام كبيرة”.

وسبق أن اختيى الفيلم من طرف لجنة الإنتقاء التابعة للمركز السينمائي المغربي، لتمثيل المغرب ضمن القائمة النهائية القصيرة لمسابقة أفضل فيلم أجنبي، في جوائز الأوسكار لسنة 2019.

ويعتبر فيلم “آدم” ثالت تجربة لمريم التوزاني في الإخراج، والذي تم تصوير مشاهده في مدينة الدار البيضاء، وهو من إنتاج زوجها نبيل عيوش، بالشراكة مع أمين بنجلون وباتريك كوينت، وبطولة كل من نسرين الراضي ولبنى ازبال، ويحكي قصة فتاة قروية تواجه نظرة المجتمع ورفض الأسرة بعدما أصبحت أما عازبة، انجبت مولودها خارج إطار الزواج.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا