سلطانة

الوزارة تنفي تعثر البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي

فندت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ما تم الترويج له حول تبعثر البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها توصلت مجلة سلطانة بنسخة منه أن خبر تعثر مشروع التربية الدامجة “مجانب للصواب لأن المشروع تم إعطاء انطلاقته الرسمية بتاريخ 26 يونيو 2019، فكيف يمكن تقييم حصيلته وهو لازال في مرحلة تنزيله الأولى”.

وأضافت الوزارة أنه بخصوص مشروع دراسة ورياضة فقد “التزمت بإطلاق مرحلته التجريبية في الموسم الدراسي 2019-2020 في أكاديميتين جهويتين؛ هما جهة الدار البيضاء سطات وجهة طنجة تطوان الحسيمة، وهو ما تم العمل على تحقيقه، وستحتضن ثانويتا “الرياضيين” في الأكاديميتين المعنيتين الفوج الأول من هذا المسلك، انطلاقا من شهر شتنبر الحالي”.

وتابع المصدر ذاته أنه في إطار المنهجية التي اعتمدتها الوزارة من أجل التحكم في تنزيل هذه المشاريع، قامت المفتشية العامة للوزارة بتقييم مرحلي أولي من أجل مواكبة عملية التنزيل والوقوف على الإكراهات التي تعترضها وتقديم الاقتراحات الكفيلة بتجاوزها وضمان التنزيل الأمثل لهذه المشاريع، مشيرا إلى أن جميع المعطيات التي تهم المشاريع المنزلة في الجهات يتم تجميعها عن طريق الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، كما أن الوزارة وضعت النظام المعلوماتي “رائد” الذي سيمكن من التتبع الدقيق لتنزيل هذه المشاريع.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا