سلطانة

لندن أكاديمي تتكفل بمصاريف دراسة الطفل المبرمج “ايدر”

فتحت مؤسسة لندن أكاديمي بمدينة الدار البيضاء أبوابها في وجه الطفل المبرمج مطيع ايدر الذي ينحدر من مدينة أكادير، قد أبهر الجميع بمستواه الخارق في البرمجيات رغم صغر سنه، فضلا عن إتقانه الكبير للغة الإنجليزية.

وتمكن “إيدر” من اجتياز المباراة التي أجرتها مؤسسة لندن أكاديمي خلال الشهر الماضي بميزة جد مشرفة، والتحق بصفوفها بعدما تكفل مدير المؤسسة بكافة مصاريف الدراسة.

وكتب مدير المدرسة على حائط حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك “أرغب في أن أقدم لكم تلميذنا الجديد إيدر مطيع، نتمنى لهم مسيرة دراسية موفقة، بمؤسسة لندن أكاديمي، حيث سيجد هنا كل مايحتاجه من وسائل تكنولوجيا لتطوير مهاراته”.

وتجدر الإشارة إلى أن مطيع إيدر أضحى محط أطماع عدد من المؤسسات الأجنبية العالمية المتخصصة في مجال التكنولوجيا والبرمجة بعدما أبهرهم بقواه الخارقة في البرمجيات.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا