سلطانة

هاشتاغ “كلنا إسراء” يتصدر تويتر… عذبتها عائلتها بعدما التقت مع شاب وتوفيت

تصدر وسم “كلنا إسراء” موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تنديدا واستنكارا للعنف المفضي إلى الموت، الذي تعرضت له مواطنة فلسطينية تدعى إسراء وذلك من طرف عائلتها ومقربين منها، بسبب فيديو نشرته على الانستغرام ظهرت فيه رفقة شاب كان قد تقدم لخطبتها.

قصة الوفاة تباينت وتعددت رواياتها، بين من أشار إلى أن إسراء توفيت بسبب تعرضها لنوبة قلبية جراء سقوطها من الفناء الخارجي للمنزل، وبين من يؤكد أن تعرضها للتعذيب من طرف أشقائها هو الذي تسبب في موتها.

وأكد عدد من الأصدقاء المقربين للضحية أن السبب وراء وفاة إسراء هو عائلتها، حيث تعود فصول الواقعة لحظة نشر الشابة لمقطع فيديو رفقة خطيبها في إحدى المطاعم الخاصة، وهو الأمر الذي لم يقتنع به أشقاؤها كونها لم تعقد بعد قرانها عليه وهو الأمر المخالف للعادات والتقاليد، فيما خرجت عائلتها ببيان استنكارس فندت من خلاله كل ما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البيان الاستنكاري “ما حصل مع إسراء أنها كانت تعاني من حالة نفسية وإضرابات عقلية أدت إلى سقوطها بفناء المنزل يوم الجمعة مساء بتاريخ 9-8-2019، وعلى إثر ذلك تم نقلها إلى مستشفى الجمعية العربية في بيت لحم، وتمت معاينة الإصابة والكدمات، وتبين وجود كسر في العمود الفقري..، إلا أنه وبالكشف عن الحالة الصحية من قبل أكثر من طبيب مختص تقرر أنها ليست بحاجة إلى إجراء العملية في الوقت الحالي لصغر سنها والاكتفاء بتناول الأدوية”.

وأضاف المصدؤ ذاته “وبالرغم من التصرفات الخارجة عن الإرادة جراء الحالة المرضية التي كانت تعاني منها إسراء، خرجت من المستشفى لاستكمال العلاج بالمنزل، إلا أنه بعد خروجها لم تمكث كثيراً حتى وافتها المنية، إثر تعرضها لجلطة ووصلت إلى المستشفى متوفية وتم نقل جثمانها إلى معهد الطب العدلي في أبوديس لتشريح الجثة وبانتظار نتائج التقرير الطبي، والذي سيصدر عن الجهات الرسمية المختصة”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا