سلطانة

نشطاء يعبرون عن غضبهم بعد عرض برنامج موسيقي في الأولى تزامنا مع فاجعة تارودانت

خلف بث برنامج موسيقي على القناة الأولى أول أمس الأربعاء وذلك بالتزامن مع الفاجعة التي اهتز لها إقليم تارودانت وراح ضحيتها 7 أشخاص، فيما فقد العديدون ضجة واسعة في صفوف المواطنين المغاربة.

واستنكر المواطنون المغاربة استمرار بث البرنامج الموسيقي في ظل الفاجعة التي كان يشهدها المغرب في الوقت نفسه، كما أشاروا إلى ضرورة إعلان حداد على أرواح الضحايا الأبرياء أو على الأقل توقيف البرنامج وعرض برنامج آخر بعيد عن الغناء.

وتجدر الإشارة إلى أن حصيلة المفقودين لا تزال لحدود الساعة مجهولة، كما لا يزال البحث جاريا من طرف فرق البحث والإنقاذ المتخصصة بالكوارث، وذلك بعدما كانت قد أعلنت السلطات عن وفاة 7 أشخاص من بينهم طفل قاصر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا