سلطانة

ممنوع من إحياء حفلات غنائية.. سعد لمجرد يعيش حالة نوستالجيا

يبدو أن العودة إلى بلاده المغرب أيقظت شعور نجم البوب المغربي، بالحنين إلى الماضي الذي كان يعيش فيه النجومية بكل حرية ودون قيود.

وتملكت “لمجرد” حالة نوستالجيا جعلته يتقاسم مع محبيه مقطع فيديو، وثق لإحدى المحطات الفنية التي لا يزال يتذكرها، حين كان حرا في إحياء الحفلات الغنائية ولقاء جمهوره والإنتشاء بطعم النجومية التي تظهر في عيونهم المتلهفة للقاءه.

واسترجع “لمعلم” كما يحلو لجمهوره تلقيبه، بعض ذكريات الماضي القريب، الذي شهد عددا من حفلاته الناجحة التي تحج إليها جماهير غفيرة، والتي افتقد حلاوتها منذ أن تورط في قضية اغتصاب في فرنسا، التي منعته سلطاتها من إحياء أن نشاط أو حفل إلي حين البث في قضيته بشكل نهائي.

يذكر أن سعد لمجرد حل بالمغرب مؤخرا، بعد غياب دام لأزيد من سنة، إذ أصبح منذ شهر أبريل الماضي، متابعا لدى القضاء الفرنسي بتهمة “العنف الجنسي” فقط، بعدما تم إسقاط تهمة “الإغتصاب” عنه.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا