سلطانة

سولكينغ يلتزم الصمت ويتجاهل فاجعة القتلى والجرحى بعد حفله بالجزائر

تجاهل الفنان الجزاىري عبد الرؤوف الشهير بلقب سولكينغ خبر وقوع عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى من الجمهور وذلك خلال الحفل الغنائي الذي أحياه مساء أمس بالعاصمة الجزائرية.

وعلى غير عادته لم يبد “سولكينغ” أي اهتمام، ولم ينعي ضحايا الحادث الأليم الذين تراوحت اعمارهم بين 6 و12 سنة، في حين أصيب أزيد من 70 شخصا في الحادث نفسه.

وتجدر الإشارة إلى أن “سولكينغ” سيعمد على إطلاق جمعية خيرية يطلق عليها اسم “المغرب الكبير” والتي تهتم بجميع الأعمال الإنسانية والخيرية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا