سلطانة

قتلى وجرحى خلال حفل “سولكينغ” في العاصمة الجزائرية

توفي أمس الخميس ما لا يقل عن خمسة أشخاص، فيما أصيب آخرون إثر حادث تدافع وقع قبيل حفلة لنجم الراب الجزائري عبد الرؤوف دراجي الشهير فنيا باسم “سولكينغ” بالعاصمة الجزائرية.

وذكرت مصادر محلية أن حفل المغني سولكينغ في الجزائر شهد مأساة رهيبة، حيث توفي خمسة أشخاص، ثلاثة فتية وفتاتان، وجرح 21 آخرين في تدافع أمام أحد مداخل الملعب الذي احتضن الحفل.

وأصبحت إحدى أغاني النجم “سولكينغ”، وهي “لاريبرتيه” أو “الحرية” بمثابة النشيد الوطني بين صفوف المتظاهرين بالجزائر.

ويردد المتظاهرون في أغلب الأحيان أغنية “الحرية” التي أهداها مغني الراب الجزائري المقيم في فرنسا إلى المتظاهرين.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا