سلطانة

بعد فراق دام لشهور..سعد لمجرد بين أحضان والديه

عاد نجم البوب المغربي سعد لمجرد لأحضان عائلته بالمغرب، بعد فراق دام لشهور عديدة، عقب منعه من مغادرة التراب الفرنسي لشهور بسبب أزمته الأخيرة هناك.

والتم شمل “لمجرد” بأسرته مجددا بعد غيابه الطويل، إذ ظهر في صورة من داخل بيت والديه، الفنان البشير عبدو والفنانة نزهة الركراكي، اللذان ملأت السعادة محياهما بعد عودة ابنهما الوحيد.

وعلق البشير عبدو على الصورة التي تقاسمها مع جمهور ابنه على صفحته الفيسبوكية، قائلا: “مرحبا بيك ابني حبيبي في بيتك وسط عائلتك وفي أحضان بلدك..الحمد لله”، ونشر سعد نفس الصورة عبر حسابه الخاص ب”انستغرام”، وعلق بقوله: “الله على راحة بين أحضان الوالدين”.

وفاجأ نجم البوب المغربي متابعيه أمس الاربعاء، بإعلانه خبر زيارته لبلده المغرب، بعد غياب طال لأزيد من سنة.

يذكر أن سعد لمجرد أصبح متابعا لدى القضاء الفرنسي بتهمة “العنف الجنسي” فقط، بعدما أسقطت المحكمة عنه تهمة الإغتصاب، شهر أبريل الماضي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا