سلطانة

هذه حقيقة تورط مغتصب وقاتل “حنان” في جريمة داخل السجن

تداول على نطاق واسع خبر جريمة قتل داخل سجن العرجات بسلا، قيل أن ضحيتها المتهم الرئيسي في جريمة قتل الشابة حنان واغتصابها بالقنينات، التي وقعت متذ أسابيع في العاصمة الرباط.

وتوضيحا منها وسير على نهجها القائم على تنوير الرأي العام، أصدرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بلاغا توضيحيا لكشف حقيقة ما تم تداوله ببعض المواقع الالكترونية والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص “جريمة قتل مزعومة بالسجن المحلي العرجات 2”.

– وأكدت المندوبية العامة في بلاغها أن خبر “طعن أحد النزلاء لنزيل آخر بقلم حبر مما أدى إلى وفاته بالسجن المحلي العرجات” هو خبر كاذب ولا أساس له من الصحة، مشيرة إلى أن مروجي هذه الإشاعة تعمدوا عدم الرجوع إلى مصالح المندوبية العامة للتأكد من صحة الخبر، مع العمل على الترويج له على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي وعبر تطبيقات المراسلة الفورية.

– وأضاف المصدر ذاته، أن المصالح المختصة بالمندوبية العامة سبق أن رحلت السجين (ب.م)، المتورط في جرائم اغتصاب وهتك عرض أدت إلى الموت، من السجن المحلي العرجات 2 إلى السجن المحلي بتيفلت بتاريخ 26 يوليوز 2019، كإجراء احتياطي تفاديا لاختلاطه بباقي المتورطين في نفس القضية وضمانا للسير العادي للتحقيقات.

وسبق أن خلقت جريمة اغتصاب وتعذيب “حنان” ضجة واسعة شغلت الرأي العام، بعد انتشار شريط فيديو وثق للواقعة التي جرت داخل غرفة مغلقة بالعاصمة الرباط، ظهرت فيها الضحية وهي عارية بينما يقوم المعتدي باغتصابها باستعمال قنينات زجاجية كبيرة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا