سلطانة

نزهة تتحول لمأساة..مصرع أستاذ غرقا في أحد شواطئ أصيلا

لقي أستاذ في الأربعينات من العمر مصرعه غرقا، أول أمس السبت، بعدما ابتلعته أمواج شاطئ غير محروس بضواحي مدينة أصيلة.

ووفقا لوسائل إعلام محلية ، فإن الضحية كان قد توجه رفقة أسرته لقضاء للاستجمام في الشاطئ المذكور هروبا من موجة الحرارة، الا أن نزهته تحولت إلى مأساة بعدما جرفته التيارات المائية .

وسارع الحاضرون في استدعاد الوقاية المدنية بعد غرقه، حيث تم اخراجه جثة هامدة، وسط صدمة أسرته والمصطافين، نقلا عن نفس المصدر.

وحذرت السلطات المحلية في كل المدن والجهات المغربية بضرورة الابتعاد عن الشواطئ غير المحروسة التي قد بحياة الإنسان إلى التهلكة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا