سلطانة

الشلواطي تفجرها بعد تصريحات طليقها..”هاد السيد لي حل فمو ضربي وتعدا عليا فألمانيا”

لا زالت الحرب مشتعلة بين ملكة جمال العرب شروق الشلواطي وطليقها العراقي مصطفى، حول الأسباب الحقيقية وراء انفصالها بعد مرور ثلاث شهور فقط على الزواج.

وردا على تصريحات طليقها الأخيرة، فجرت “الشلواطي” معطيات جديدة حول الموضوع الذي أثار ضجة واسعة على مختلف منصات التواصل الإجتماعي، وكشفت قائلة: “القصة ومافيها أن هاد السيد لي عندو الجرأة يحل فمو ضربي وتعدا عليا فألمانيا..ضرب وعنف وسب وهادشي صار فآخر اسبوع من رمضان”.

وأضافت ملكة جمال العرب كاشفة: “لي درتو اني اتصلت ببابا وطلبني مانشكيش بيه للشرطة فنفس الليلة مشيت لباريس عند ختي وجاتني نوبة حادة رحت فيها للمستشفى يومين”.

ولم تكتف شروق بهذه التدوينة التوضيحية فقط، إنما نشرت صورا توثق لمحادثات زوجها وتسجيلات صوتية، يعترف فيها بزلته ويطلب السماح منها، إذ قال في أحد المقاطع: “لن أدافع عن نفسي أنا غلطان غلط كبير وغلطت في حقها انا ظالم ظلمتها وهي متغلطت ولو 1% خليها تسامحني”.

يذكر أن قصة انفصال شروق الشلواطي وزوجها العراقي مصطفى انفجرت بعد انتشار صور له رفقة عارضة أزياء مغربية تدعى سلمى قيل أن علاقة غرامية تجمع بينهما، وهو الأمر الذي أوضحته في تدوينة قائلة: “تصورت صورة عادية بحال كاع مع الناس لي تنعرفهم فدبي أو خارج دبي وبحكم أني تنشتغل فالعقارات ومصطفى عندو شركة استثمارية عقارية جمعتنا الفرصة وتلاقينا فور مجيئه انا لو ماشفت اوراق طلاقه ماكنت حتى قبلت انه تجمعنا معرفة”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا