سلطانة

حرب السموم مستمرة.. لسعة عقرب تنهي حياة طفل بوزان

أنهت عقرب سامة حياة طفل صغير يبلغ من العمر أربع سنوات وينحدر من جماعة المغازرة إقليم وزان.
ووفق مصادر فالضحية كان في منزل عائلته بدوار عين بوعزة من أجل قضاء أيام من عضلته الصيفية هناك، قبل أن يتعرض للسعة سامة.

ونقل الضحية إلى المركز الصحي المحلي من أجل تلقي العلاج لكن غياب أمصال مضادة للسعات عجلت بتوجيهه إلى العاصمة الرباط حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب مضاعفات السموم.

وما تزال العقارب والأفاعي والحشرات السامتة تشن حروبها المميتة في حق المواطنين الذي يقطنون الأرياف أمام غياب أمصال في المراكز الصحية من شأنها الحد من النزيف.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا