سلطانة

فيديو.. شاب وابنته أصيبا بـ4 رصاصات يغادر المستشفى بعد 5 أشهر من هجوم نيوزيلندا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع  فيديو للشاب الأردني وسيم الساطي، الذي أصيب مع ابنته في هجوم نيوزيلندا الإرهابي في مارس 2019.

وعلق ناشر  مقطع الفيديو الذي حظي بتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي قائلا:”إنه يخرج حياً هو وابنته من المستشفى، وشكر كلَّ من دعا له ولابنته بالشفاء”.

ونشر الساطي، وهو حلّاق أردني هاجر إلى نيوزيلندا قبل خمس سنوات، فيديو في وقت سابق، يطلب فيه من أصدقائه أن يُصلّوا من أجل ابنته التي أُصيبت بجروح خطيرة في الهجوم الإرهابي.

وقال الساطي في الفيديو، :” أعتذر لأنني لا استطيع تلقّي المكالمات أو الرسائل النصية أو الإجابة عليها، وأضاف بنبرة متأثرة: “أنا متعَب للغاية، أرجوكم أن تدعو لي ولابنتي، التي أتمنى أن تكون تحسنت كثيراً”.

وأُصيب الساطي بـ4 رصاصات، اثنتان في ظهره وواحدة ببطنه وأخرى في قدمه. أما ابنته ألين، البالغة من العمر خمس سنوات، فأصيبت بثلاث طلقات متفرقة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا