سلطانة

شاب يعود للحياة وسط مراسم جنازته ويرفض دفنه

عاد شاب للحياة بعدما كان أقاربه يقومون بمراسم دفن فقيدهم الذي أعلنت المستشفى وفاته قبل يوم، إذ أصيبوا بالذهول عندما بدأ المتوفى في التحرك قبل دفنه بدقائق.

وذكر تقرير لصحيفة “ديلي ميل” أنه تم نقل الهندي محمد الفرقان 20 عامًا، إلى مستشفى بعد تعرضه لحادث على طريق وأُعلنت وفاته، وبعد يوم واحد نقلته سيارة إسعاف حيث تجري الاستعدادات لـ”جنازته”.

وأضافت نفس المصادر أن الشاب  بدأ بالتحرك وسط أفراد أسرته وأقاربه الذين أصيبوا بالصدمة في مستشفى  في نيودلهي قبل بدء المراسم، وسرعان ما تم وضعه على أجهزة التنفس لإنقاذ حياته في الدقائق الأخيرة.

وقال شقيق الشاب نقلا عن نفس المصدر: “كنا نستعد للدفن عندما رأى البعض منا حركة في أطرافه، وتم نقله إلى المستشفى على الفور ليخبرنا الأطباء بأنه على قيد الحياة وسارعوا بوضعه على أجهزة التنفس”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا