سلطانة

بعد الغناء والتمثيل.. كريمة غيث تخوض تجربة جديدة وهذه تفاصيلها

تخوض الفنانة المغربية كريمة غيث غمار تجربة جديدة، بعيدة عن مجال الغناء والتمثيل، تتمثل في ممارسة رياضة تسلق الجبال.

وشاركت الفنانة متابعيها عبر حسابها الشخصي بموقع “انستغرام”، صورا من رحلتها الجديدة في اتجاه تانزانيا، وعلقت “من بعد 24 ساعة ديال الطريق وصلنا لتانزانيا الحمد لله حاسة بتعب جسدي لكن زوين..غدا غادي تبدى المغامرة متحمسة نكون مع نفسي ندير فراغ فدماغي ونبعد على جميع سلبيات الحياة..نستمتع بكل يوم، كل ساعة وكل دقيقة فالطبيعة ونتذكر ايام جميلة وناس عزاز على قلبي الي مشاو واللي باقيين..من الوحدة خلقت عالم خاص بيا هاكا بغيت نكون وهاكا بغيت نعيش..تصبحو على حب وعلى غد أجمل كإبتسامتكم”.

واختارت كريمة خوض هذه التجربة رفقة ناصر بن عبد الجليل، وهو أول مغربي يتسلق أعلى قمة في الجبل، وعلقت قائلة في تدوينة سابقة: “اليوم نتسلق أعلى جبل في إفريقيا كيليمنجارو في شمال شرق تنزانيا..برفقة أول مغربي طلع لأعلى قمة فالعالم ناصر بن عبد الجليل اللي كان فخر المغاربة ولي الشرف نخوض هاد التجربة معاه..غادي نبداو اليوم لمدة 6 أيام فالجبال..مهما كانت النتيجة سواء قدرت نوصل القمة أو لا المهم أنني عندي الإرادة والرغبة لتحقيق حلم من أحلامي وفي حالة قدرت نوصل غادي تكون بداية سلسلة مغامرات جديدة”.

وسبق لكريمة غيث أن تمكنت من الوصول إلى قمة جبل توبقال، الذي يعتبر أعلى قمة بشمال القارة الإفريقية، بمعدل 4167 متر، وهو الأمر علقت عليه: “القوة لا تأتي من المقدرة الجسدية إنما تأتي من الإرادة التي لا تقهر، اليوم اتفوقت على نفسي وطلعت قمة جبل توبقال بارتفاعها البالغ 4167 مترا تعدّ قمة توبقال أعلى قمة في شمال أفريقيا وثاني أعلى قمة في إفريقيا بعد جبل كليمنجارو وهاد التحدي اتطلب مني فقط يومين وهادي كانت هديتي لنفسي بمناسبة عيد ميلادي”.

vous pourriez aussi aimer