سلطانة

الحمى القلاعية تعود لتزرع الرعب في نفوس الفلاحين

عاد مرض الحمى القلاعية ليخلق من جديد الرعب في صفوف الفلاحين بالمغرب حيث انتشر في عدد من قرى سيدي قاسم ما خلق استياء عارما في صفوف السكان.

يومية المساء في عددها الصادر يوم غد كشفت “أن المرض الذي يصيب المواشي خلف خسائر مادية جسيمة للفلاحين الصغار، مضيفة أن لجنة بيطرية ستحل بعدد من جماعات سيدي قاسم للإشراف على تلقيح رؤوس الماشية”.

وأوردت المساء “أن استمرار انتشار بؤر هذا الفيروس الوبائي، أدى إلى هلاك العديد من رؤوس الماشية وسط تذمر الفلاحين المطالبين بتعويضهم عن الخسائر الجسيمة التي تكبدوها”.

vous pourriez aussi aimer