سلطانة

بسبب سنهم.. ما صحة ولوج فنانين شباب للخدمة العسكرية؟

لا يزال موضوع التجنيد الإجباري حديث الساعة على مختلف منصات التواصل الإجتماعي، بعدما انطلقت يوم الثلاثاء الماضي، عملية إحصاء المدعوين، وذلك عبر بعث إشعارات الإلتحاق للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و25 سنة.

وكان عدد من الفنانين المغاربة الذين يستوفون السن القانوني للإلتحاق بالخدمة العسكرية، محط انتباه النشطاء المغاربة، الذين تساءلوا حول إمكانية التحاقهم يالتجنيد الإجباري، ويتعلق الأمر بكل من زهير بهاوي (24 سنة)، وإيهاب أمير(20 سنة)، وعمر بلمير (24 سنة).

وتداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” صورا وضبها شاب يدعى “مروان الوكيل”، ظهر فيها الفنانون الشباب المذكورين وهم يرتدون لباسا عسكريا، ويلبون نداء الإلتحاق بالخدمة العسكرية.

بالنسبة للفنان المغربي زهير البهاوي فقد كشف مصدر مقرب لـ “سلطانة”، أنه ام يتوصل لحدود الساعة بأي إشعار من طرف السلطات، بشأن الإلتحاق بالخدمة العسكرية.

من جهته، نفى الفنان الشاب إيهاب أمير ل “سلطانة” في اتصال هاتفي، أنه لم يتوصل بإشعار ولوج الخدمة الإجبارية، مضيفا أنه في حال توصل به فإنه سيلبي النداء ويلتحق بدون تردد.

أما الفنان عمر بلمير فقد عبر عن رفضه التام لتلبية دعوة الإلتحاق بالتجنيد الإجباري، كونه يعارض عملية الإنتقاء التي تستدعي فئة معينة دون الأخرى.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا