سلطانة

سيدة تفقد حياتها وتخسر جنينها بسبب الولادة عبر الإنترنت

لقيت فتاة هندية مصرعها رفقة رضيعها الحديث الولادة، اليوم الأربعاء، في  منزلها بمدينة غوراخبور، بعدما اتبعت تعليمات الولادة الذاتية على موقع الفيديوهات يوتيوب.

وذكر موقع “ديلي ميل”، أن الأم استأجرت شقة من أجل ولادة ابنها غير الشرعي، واعتمدت على تعليمات الإنترنت في الولادة، قبل أن تقفد حياتها وحياة الجنين.

وحسب نفس المصدر، فإن الفتاة البالغة من العمر 25 عامًا، كانت تتابع دروسا على يوتيوب لولادة الطفل، قبل أن يستدعي جيران الضحية الشرطة عندما لاحظوا تسرب الدماء من باب شقتها، وبعدما كسرت الباب عثروا على الأم ملقاة على الأرض غارقة في دمائها رفقة رضيعها.

وتم تسليم جثة المرأة وجثة طفلها إلى أقاربهما لدفنهما، بعد إخراجهما من الشقة التي استأجرتها الأم قبل أربعة أيام فقط من الحادث، فيما تأكدت الشرطة من أنها كانت تشاهد دروس الولادة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا