سلطانة

الملك محمد السادس يدخل متحف “غريفان” في باريس رفقة عظماء التاريخ

جددت أكاديمية “غريفن” تمثال الملك محمد السادس المصنوع من الشمع، رسميا في متحف “غريفن” أو متحف “الشمع” بباريس.

وتم وضع تمثال الملك محمد السادس إلى جانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وكبار قادة العالم من قبيل دونالد ترامب وفلادمير بوتين وباراك أوباما ونيكولا ساركوزي وغيرها من تماثيل الشخصيات التي يعرضها المتحف.

وتقوم أكاديمية “غريفن” التي تضم عددا من الصحافيين، باختيار أربعة أو خمسة شخصيات عالمية كل سنة وتصنع لها تماثيل من الشمع.

ويقع متحف “غريفين” في باريس ويضم عددا كبيرا من التماثيل المصنوعة بالشمع لما لا يقل عن 200 من المشاهير عبر العالم في مجالات مختلفة من بينهم اينشتاين وغاندي، ومايكل جاكسون ونجوم كرة القدم مثل كريستيانو رونالدو.

[soltana_gal id=”526191,526192″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا