سلطانة

الفرحة والسرور تعم منزل الطفلة زينب بعد عودتها لوالديها

عمت الفرحة والسرور في بيت الطفلة زينب، ذات 6 سنوات، قبل قليل من مساء اليوم السبت، بعد عودتها  إلى أحضان والديها بعد 6 أيام من اختفائها.

وتفاجئت عائلة الطفلة زينب لحظة دخولها للمنزل بمفردها من دون أن تنطق بأي كلمة”، وهي في حالة صدمة وخوف ما جعل عائلتها تسعى لنقلها الى المستشفى نقلا عن قول والديها.

وكانت الطفلة زينب اختفت يوم الاثنين الماضي، بعدما كانت تلعب بمفردها أمام منزلها بالمدينة القديمة بالدار البيضاء. واتهمت أسرة زينب بسيدة غامضة رصدتها كاميرات المراقبة برفقة الطفلة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا