سلطانة

تلاميذ يعودون للإحتجاج ضد الساعة الإضافية بطريقة ساخرة

أطلق شباب من مدينة الناظور، “بارودي” غنائي، انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي بحر هذا الأسبوع، احتجاجا منهم على إضافة ساعة إلى لتوقيت الرسمي للمملكة.

ولجأ تلاميذ من مدينة الناظور إلى الموسيقى لإسماع صوتهم لحكومة سعد الدين العثماني، معبرين عن استيائهم من مواصلة اعتماد توقيت غرينتش زائد ساعة، الذي اعتمدته الحكومة قبل أشهر.

https://m.facebook.com/samir.ifcs/videos/2191495540872156/

وتنتقد كلمات الأغنية الشبابية، التي تمزج بين أسلوب الراب والشعبي المغربي، اعتماد توقيت صيفي دائم في فصل الشتاء، ما خلق إرباكا كبيرا للتلاميذ، وجعلهم يخرجون إلى المدارس في ظلام الصباح، وقبل شروق الشمس.

وهاجمت كلمات الأغنيةالحكومة، التي فضلت “الأمن الطاقي ما ساهم في تشريد الأطفال في الزناقي”، حسب كلمات الأغنية، التي تقول إن اعتماد التوقيت الجديد، زاد من حنق المغاربة، ما دفع كثيرا منهم إلى التفكير في الرحيل عن البلاد، والتفكير في “الحريك” .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا