سلطانة

اختفاء غامض للإعلامية مريم سعيد بعد انسحابها من “MBC” يثير شكوك متابعيها

أوقفت الإعلامية المغرببة مريم سعيد نشاطاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد مرور أيام قليلة من إعلانها لانسحابها من تقديم برنامج تراندينغ والعمل داخل مجموعة “ام بي سي”.

وفاجأت “مريم” متابعيها عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” بغيابها دون سابق إنذار، ما جعلهم يتساءلون عن سبب اختفائها المفاجئ خصوصا وأنها كانت جد حريصة على تقاسم كل أخبارها وتفاصيل حياتها بدقة مع متابعيها، حيث أشار بعض النشطاء أنها اختارت أن تبتعد وتأخذ فترة نقاهة خصوصا وأن عملها في تقديم برنامج تراندينغ لم يكن بالأمر السهل.

وكانت آخر صورة نشرتها في التاسع من شهر فبراير الجاري أرفقتها بتدوينة غامضة أثارت من خلالها تساؤلات متابعيها.

والجدير بالذكر أن مريم سعيد فاجأت متابعيها بإعلانها لخبر انسحابها من العمل داخل مجموعة “ام بي سي” وتقديم برنامج “تراندينغ”، لكنها لم تكشف السبب الرئيسي واكتفت بالقول “وصل اليوم اللي لازم أقول ليكم فيه كود باي وشكرا لكل من دعمني”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا