سلطانة

بنى تحتية مهترئة تستقبل الأمير هاري وزوجته ونشطاء: “إنهما يتنزهان في القرن 18”

خلفت صورة للأمير هاري وعقيلته ميغان خلال زيارتهما صباح الأحد الماضي لقرية إسني بإقليم الحوز ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب البنى التحتية الهشة التي أظهرتها صور متداولة.

واستنكر النشطاء المغاربة البنى التحتية التي تم توثيقها من طرف مصوري العائلة الملكية البريطانية أو التي رصدتها كاميرات كبريات الصحف الوطنية والعالمية خلال تواجد كل من الدوق والدوقة ساسكس بقرية إسني إقليم الحوز.

وانهالت على الصور التي جرى تداولها بقوة، تعليقات غاضبة وأخرى ساخرة من قبيل “إنهما يتنزهان في القرن 18”.

وطالب النشطاء المغاربة الجهات الوصية والمسؤولين على القطاع بالتدخل ووضع حلول ليست بالترقيعية، والاهتمام بالبنى التحتية سواء بالقرى أو المدن كون ذلك يعكس صورة مشرقة للمغرب في باقي بلدان العالم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا