سلطانة

زواج أستاذة من تلميذها باليوسفية يثير جدلا على مواقع التواصل الإجتماعي

أثار خبر زواج أستاذة من تلميذها والذي يصغرها ب 10 سنوات باليوسفية جدلا واسعا سواء في الأوساط التعليمية أو في منصات التواصل الاجتماعي.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر الذي تباينت آراء النشطاء حوله بين مرحب بالخبر كونه يدخل ضمن نطاق المعقول والحلال ولا عيب في فارق السن، في حين استنكر وعارض بعض النشطاء الأمر، مشيرين إلى ضرورة الحد من هذه العلاقات داخل المؤسسات التعليمية.

وعقدت الأستاذة التي تنحدر من إقليم الجديدة قرانها على تلميذها الذي تكبره بما يقارب 10 سنوات، يوم السبت الماضي بحضور أسرتيهما، وذلك بعد ارتباطهما داخل ثانوية تأهيلية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا