سلطانة

“لارام” توضح سبب تأخر رحلة الأمير هاري وزوجته وتكشف حقيقة ضياع أمتعة مرافقيهما

أوضحت شركة الخطوط الملكية المغربية سبب تأخر رحلة الأمير هاري وعقيلته، إلى جانب ضياع أمتعة ثلاث ركاب من الوفد الذي سبقهما في رحلة أخرى إلى المغرب.

وأكدت “لارام” في بلاغ توصلت مجلة سلطانة بنسخة منه أنه بسبب الضباب الكثيف الذي عم سماء لندن، طالبت سلطات مطار لندن، هيثرو وكيتويك العديد من شركات الطيران ومن بينها الخطوط الملكية المغربية التوقيف المؤقت لرحلاتها انطلاقا من العاصمة الإنجليزية يوم أول أم السبت.

وأقرت “لارام” أن الرحلة التي كانت من المنتظر أن تقل الأمير هاري والوفد المرافق له، قد تأثرت بهذا القرار الصادر عن سلطات المطارات البريطانية، علما أن المدة الزمنية لهذا التأخير لم تتجاوز ساعة واحدة.

أما فيما يتعلق بالأمتعة التي لم يتم تسليمها للوفد المرافق للأمير، فأكدت إدارة “لارام” أن الركاب الثلاثة المعنيين قد تم نقلهم يوم الجمعة 22 فبراير، ما بين لندن والدار البيضاء، مشيرة إلى أنهم لم يقوموا بتسجيل أمتعتهم على متن الطائرة التي أقلتهم.

وأضافت أنه كان من المنتظر نقل أمتعتهم من لندن إلى الدار البيضاء عبر الرحلة المتوقفة بمطار مدريد والمشغلة من طرف شركات طيران أخرى غير الخطوط الملكية المغربية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا