سلطانة

بعد معاناة طويلة…الفرحة تعم الطفل المبتور الرجلين يحظى برجلين اصطناعيتين

تفاعلت رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” مع الطفل مبتور القدمين رضوان الصحراوي ، بعدما تمكن من تركيب رجلين اصطناعيتين أغنتاه عن امتطاء ظهر أمه للوصول إلى مدرسته في فاس.

وأعرب نشطاء الموقع الأزرق عن سعادتهم بالخطوة التي أقدمت عليها المبادرة الإنسانية التي تعاطف مع حالة الطفل رضوان، عقب انتشار صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو محمول على ظهر أمه، التقطها له أحد المصورين الهواة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، قالت والدة الطفل رضوان أنها جد سعيدة بعدما أصبحها ابنها يمشي على رجليه، مبرزة أن وضع ابنها، البالغ من العمر 15 سنة، تحسن بعد أن أصبح يعتمد على نفسه في الذهاب إلى المدرسة والعودة منها.

وأضافت “كنت أحمله يوميا على ظهري أو على كرسي متحرك إلى المدرسة، أما الآن فقد أصبح، مثل زملائه، يذهب إليها ويرجع منها إلى البيت على رجليه”، نقلا عن نفس المصدر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا