سلطانة

لبنى أبيضار “حفيدة صدام حسين” تثير سخرية النشطاء المغاربة

أثارت تدوينة مرفقة بصورة للفنانة المثيرة للجدل لبنى أبيضار والتي تتحدث عن كونها حفيدة للراحل صدام حسين نشرتها قناة الجزيرة عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” جدلا واسعا في صفوف النشطاء المغاربة.

وأعرب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة عبر التعليقات عن سخريتهم من الخطأ الذي أقدمت عليه إدارة قناة الجزيرة، فضلا عن الصحافي الذي لم يتأكد من الصورة التي أرفقها بالتدوينة والتي تعود للفنانة لبنى أبيضار وليست لحفيدة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وجاء فيها “كانت ليلة موحشة ومظلمة… حفيدة الراحل صدام حسين تكشف خفايا مغادرة عائلتها العراق”.

وشهدت الصورة تفاعل العديد من النشطاء المغاربة الذين أعربوا عن سخريتهم عبر مجموعة من التعليقات من بينها “هادي را لبنى أبيضار ممثلة مغربية”، في حين تفهم العديد الخطأ وأشاروا عبر تدوينات أخرى قائلين إن كثيرا ما يقع الصحافيون في أخطاء غير مقصودة، بسبب الضغط والسرعة في إنجاز المواد، لكن في بعض الأحيان قد يتسبب الخطأ في صورة أو إسم شخص معين في مشاكل مع الإدارة .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا