سلطانة

بالصور.. أم تحتجز ابنها 10 سنوات داخل غرفة وتكشف السبب

كشفت والدة الشاب المسجون لمدة 10 سنوات داخل منزله مجموعة من الأسرار جعلتها تبتعد وتنفر من التعامل مع جيرناها فضلا عن بناتها بمصر.

والدة الشاب والتي لم تقوى على الحديث أكدت أنها فضلت الابتعاد عن المحيط الخارجي وخصت بذلك كل من أقارب زوجها وبناتها فضلا عن جيرانها، وقالت إن معاناتها بدأت منذ أن تدهورت صحة ابنها النفسية والجسدية بعدما اعتدى عليه شخص بالضرب وأصبح عاجزا عن المشي، وهو الأمر الذي جعله يرغب في البقاء وحيدا داخل غرفته وهو الأمر الذي استجابت له وأيدته حفاظا على سلامته، مفندة بذلك كل الإشاعات التي يروج لها من قبيل إقدامها على حبسه داخل المنزل.

وأضافت المتحدثة إلى أنها ومنذ زمن طويل عاشت كرجل وحافظت على بيتها وأولادها لكن في الأخير خانت بناتها ثقتها، حيث اقدمت واحدة منهم على كسر أصبعها وهو الأمر الذي جعلها تتفادى التعامل مع المحيط الخارجي والعيش رفقة ابنها فقط.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا