سلطانة

في اليوم العالمي للسرطان.. فنانون لم يستسلموا للمرض

أعلن عدد من الفنانين والمشاهير تضامنهم مع مرضى السرطان، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، الذي ينظمه الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي بمخاطره.

وإختار عدد من الفنانين الذين يعانون السرطان خوض التحدي بكل ما يملكون من حب للحياة ومن بينهم الفنانة الاستعراضية شريهان، حيث  لا تزال مستمرة منذ سنوات في محاربة المرض، ولطالما رفضت الظهور إعلاميا في البرامج، حتى تظل محتفظة بصورتها الجميلة في عيون جمهورها.

وتطرق موقع العربي الجديد إلى مجموعة من الفنانين الذين يعانون من هذا المرض، ومن بينهم الفنان المصري فاروق الفيشاوي، الذي كشف أثناء كلمته في مهرجان الإسكندرية السينمائي، إصابته بالسرطان، مؤكدا أنه اعتبره صداعا في رأسه وسيشفى منه، وقد تسبب إعلان الخبر بصدمة كبيرة لجمهوره.

وكشفت المطربة اللبنانية إليسا، عن مرضها من خلال أغنيتها المصورة على طريقة الفيديو كليب “إلى كل اللي بيحبوني”، أعلنت بعدها عن شفائها منه بعد مقاومتها له، وبعد شهور من تحيدها المرض قالت إنها لا تزال حتى الآن تعاني من آثار أزمتها الصحية.

كما صدمت الممثلة الشابة، مي الغيطي، وهي في العشرينيات من عمرها، الكثيرين بإعلانها إصابتها بمرض السرطان واستئصالها أحد ثدييها، وذلك بعد ظهورها في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بفستان أظهر جروحا في صدرها بشكل غير مألوف، ما عرضها للانتقادات.

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، حيث أكدت ابنة المذيع المصري محمد الغيطي الخبر، قائلة باللغة الإنكليزية: “كنت دائما أريد أن أرتدي فستانا على شكل حرف “في” مفتوح الرقبة، لإظهار جزء من أثر جرح بسبب عملية استئصال ورم بالثدي”.

وأضافت: “أردت بشدة ارتداء ذلك الفستان، خصوصا لأنه جعلني أبدو كالأميرة المحاربة، ولذلك لا يهمني ما يقوله الناس ولا أتباهى، وكنت قاصدة أن أبين الجرح الخاص بي لأني فخورة به”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا