سلطانة

هل اعتزلت “باربي المغرب” بسبب الزواج أم بسبب “واقعة مراكش”؟

كشفت ملكة جمال المغرب نهيلة إملقي عن الأسباب التي دفعتها للتفكير في الإعتزال، وهو القرار الذي فاجأت به مؤخرا جمهورها.

وأوضحت “باربي المغرب” في آخر خرجاتها الإعلامية أنها ستعتزل بعد شهر أو شهرين كأبعد تقدير، كاشفة السبب بقولها “سأتزوج”.

وعن جوابها بوجود علاقة بين قرار اعتزالها وحادثة السير المميتة التي وقعت لها بالمغرب والتي راح ضحيتها طفلان، تحفظت الفنانة الشابة عن الإجابة وقد غلبتها دموعها، غير أنها أكدت أنها تعرضت لعدة انتقادات وهجومات بهذا الخصوص، مبررة ذلك ب “ضريبة الشهرة”.

وأضافت المتحدثة ذاتها مؤكدة: “عيد نقول الله يرحم دوك دراري والله يجعل عوضهم صبر والله يقويني اكتر ونرجع نهيلة ديال شحال هذي وراني كانطلب ياربي سوا لي كايبغينو او لي كايكرهني مايطيحش فاللي انا او غيري طاح فيه”.

وسبق لـ “باربي المغرب” أن أعلنت لجمهورها، في تدوينة توضيحية نشرتها عبر حسابها الخاص بموقع “انستغرام” أنها قررت الإعتزال، مكتفية بقولها: “أنا افكر بالاعتزال نفسي أكمل بس الظروف أقوى مني”.

يذكر أن نهيلة إملقي قد أكدت مسبقا تحطم نفسيتها، مشيرة إلى أن المغاربة لم يساعدوها على نسيان الحادث الذي تسببت فيه، بالرغم من رغبتها في الإستمرار في حياتها بشكل طبيعي، بعد أن توصلت إلى حل للخلاف مع عائلات ضحيتي حادثتها الشهيرة.

vous pourriez aussi aimer