سلطانة

وزارة الصحة تخرج عن صمتها وهذا ما قالته في قضية “طبيب الفقراء” بتزنيت

خرجت المديرية الجهوية للصحة بتزنيت، عن صمتها للإدلاء ببعض التوضيحات في حق الطبيب مهدي الشافعي الشهير بلقب “طبيب الفقراء”، بعدما أثار خبر استقالته من مهامه ضجة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي بلاغ توصلت مجلة “سلطانة” بنسخة منه قالت المديرية الجهوية للصحة، إن الدكتور مهدي الشافعي ارتكب أخطاء إدارية تم على إثرها تقديمه أمام المجلس التأديبي.

ووفق البلاغ ذاته فقد أوضحت المديرية، أنه في مايتعلق بالدعوى القضائية الرائجة حاليا أمام المحكمة والتي يوجد الطبيب مهدي الشافعي طرفا فيها، أن الأمر يتعلق بدعوى قضائية رفعها مدير مستشفى تزنيت بصفة شخصة ضد”مهدي”، بخصوص ما صدر عن هذا الأخير من تعبير عبر صفحته الإلكترونية ضد مدير المؤسسة الإستشفائية السابقة الذكر.

وبخصوص استقالة الشافعي من عمله كطبيب بالقطاع العمومي، لفتت المديرية الجهوية، الانتباه إلى أنه من حق أي موظف تقديم استقالته، مضيفة ”كما يعود للإدارة الحق في قبول أو رفض هذه الاستقالة، والنظر فيها حسب الإمكانيات المتوفرة وطبقا للقوانين الجاري بها العمل”.

vous pourriez aussi aimer