سلطانة

كيف تساعد المرآة النساء على اكتشاف شخصيتهن؟

يحاول الرجل والمرأة على حد السواء بعد الاستيقاظ والاستحمام التوجه الى المرآة مباشرة، وعلى وجه الخصوص المرأة فبينما هي تنظر في المرآة قد لا تجد إلا انتفاخا في عينيها أو ذبولا في بشرتها، أو حتى ظهور تجاعيد في وجهها، وهو مايطلق صرخة من الداخل لإعلان التغيير.

ورغم ما يكلف التغيير من تجميل ووضع الكريمات، فهي تسعى دائما للبشرة النضرة، والعيون المشرقة الجميلة، والشكل الخارجي البعيد عن العيوب، في هذا الخضم  بيّنت الأخصائية النفسية ومدربة التنمية الذاتية “سحر مزهر”، بأن “تركيز المرأة على جمالها وكيفية النظر لنفسها يفترض أن يختلف عن تركيزها على كريم الأساس المميز، والكحلة وشادو العيون، وكل مساحيق التجميل. لأنها، عندما تعود للبيت وتمسح كل ما تضعه من مكياج ستظهر بشكلها الحقيقي، الذي كانت تخبئه بشكل أو بآخر..

وبحسب موقع “فوشيا”، تتضح علاقة المرأة بالمرآة؛ فهي عينها التي ترى بها وجهها وتعطيها انطباعا ما، فنظرتها لنفسها لا تتحدد برسمة عينيها ورموشها، في وقت أن صيحات الموضة الحديثة يمكنها أن تبرز جمالها بشكل جيد، شرط أن لا تعتمد عليه كوسيلة وحيدة لإضفاء المزيد على جمالها.

ووفق مدربة التنمية الذاتية “سحر”، فالعلاقة بين المرأة والمرآة هي كيف تحب المرأة نفسها؟، وتنظر للإشراقة في عينيْها، ونضارة بشرتها، من أهم ما نصحت به مزهر هو عند وقوفها أمام المرآة كي تبدو جميلة! وإن ما تملكه من الوقت للوقوف أمامها والتغنّي بنفسها ومدحها، أو حتى التكلم معها عن مدى إبداعاتها، “فمن خلالها تكمن علاقتها الحقيقية بمرآتها”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا