سلطانة

تجميد مهام رئيس تحرير النشرة الإخبارية في قناة “ميدي1 تيفي” لهذا السبب

تسبب خطأ مهني وقعت فيه قناة “ميدي 1 تيفي”، حول الصحراء المغربية، في متاعب كثيرة للقناة، التي أقدمت على تجميد مهام رئيس تحرير الفترة الصباحية، بانتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية.

وكانت القناة، وقعت في الخطأ، خلال بث نشراتها الإخبارية ليوم الإثنين 16 أبريل الجاري، حيث كانت تعرض مقتطفا من تصريح أحد الباحثين في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، دايفيد بولوك، يتحدث فيه عن “تسلل البوليساريو إلى المنطقة العازلة بالصحراء”، غير أن الشريط الذي ظهر على الشاشة كتبت فيه عبارة “تسلل المغرب إلى المنطقة العازلة استفزاز صارخ”.

وجـرَّ هذا الخطأ المهني على القناة وابلاً من الانتقادات عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر النشطاء عن استيائهم لوقوع القناة في هذا الخطأ الفادح.

وإثر ذلك خرجت المديرية المركزية للتحرير بالقناة ببلاغ توضيحي توصلت مجلة “سلطانة”، بنسخة منه حيث أكدت فيه تجميد مهام رئيس تحرير الفترة الصباحية من البث، في انتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية، التي تستدعيها هذه الواقعة.

وأوضحت “أنه صبيحة يوم الإثنين 16 أبريل 2018، خلال نشرة التاسعة والنصف، لاحظ المشاهدون وقوع خطأ في العبارة التوضيحية، التي رافقت بث مقتطف من تصريح، أدلى به الأستاذ دافيد بولوك، الخبير الأمريكي وكبير الباحثين في معهد واشنطن للشرق الأدنى، إلى مراسل القناة من واشنطن، حيث كان مضمون التصريح واضحا ومسموعا باللغة الإنجليزية، حين قال الخبير الأمريكي إن “تسلل شرذمة البوليساريو إلى المنطقة العازلة يعد خرقا واضحا لوقف إطلاق النار”.

وأضافت أنه بمجرد معاينة هذا الخطأ المتعارض جملة وتفصيلا مع ثوابت وتوجهات السياسة التحريرية للقناة، “بادرت الإدارة المركزية للتحرير بقناة “ميدي1 تيفي”، عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، باتخاذ جملة من الإجراءات الإدارية الحازمة، التي تستدعيها واقعة الخطأ التحريري المذكور، وكذا مباشرة التحريات اللازمة، من أجل تحديد كل المسؤوليات بدقة، وكشف ملابسات هذا التصرف”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا