سلطانة

بعد معاناته الطويلة مع المرض.. الفنان ميمون الوجدي يتلقى خبرا سارا

بعد صراع طويل مع المرض، تدخلت وزارة الصحة لعلاج فنان الجهة الشرقية ميمون الوجدي، ووضع حد لمعاناته بعدما منع من العلاج بمبرر انتهاء مدة التغطية.

وكان مغني الراي ميمون الوجدي منع من دخول مستشفى محمد السادس “المزوارية” بوجدة، الذي اعتاد زيارته من أجل الاستفادة من حصص العلاج الكيميائي التي تكفلت بها مؤسسة لالة سلمى لمحاربة السرطان.

وأظهرت مراسلة تتوفر عليها مجلة “سلطانة”، من وزارة الصحة لمدير مستشفى محمد السادس، أنها ستتكفل بمتابعة حصص العلاج الكيميائي المتبقية لاستكمال العلاج الضروري لميمون الوجدي، وحرصت الوزارة على علاجه بوجدة بالقرب من أسرته.

وكان ميمون بكوش المعروف بـ “ميمون الوجدي” قد منع من متابعة العلاج بالمستشفى بعدما استوفى الحصص الستة المعمول بها، قبل أن تتصل عائلته بإدارة مؤسسة لالة سلمى، وتم إخبارهم أن المسألة تتعلق بانتهاء مدة تغطية علاجه.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا