سلطانة

صادم… رحلة استجمام تنتهي بفاجعة

انتشلت عناصر الوقاية المدنية، أمس الأربعاء، جثة شاب، ينحدر من مدينة الفقيه بن صالح، سقط في منحدر جرف يبلغ عمقه حوال 700 مترا، خلال رحلة استجمام لبحيرة ” أكلمام” بضواحي خنيفرة.

ووفق ما أورده موقع”اليوم24″ فإن الضحية حل بالمنتج السياحي ” أكلمام” رفقة اثنين من أصدقائه، حيث استغل الثلاثة جمال الطبيعة، وخرجوا في جولة بالمرتفعات المطلة على البحيرة، والمعروفة بمنحدراتها، وأخاديدها العميقة، لكن الضباب الذي غطى المرتفع حجب الرؤية عن الجميع، ما جعل الضحية يتيه عن رفيقيه، دون أن يعرفا وجهته، خاصة وأن المنطقة غابوية، وتضاريسها صعبة.

وأضاف ذات المصدر أن الشابين قاما بإبلاغ السلطات المحلية في خنيفرة، لتبدأ مهمة البحث الليلية، التي استمرت لساعات، قبل أن يجدوا جثة الراحل أمس الثلاثاء، في سفح منحدر، وصف بـ” العميق”، ما استدعى تدخل رجال الوقاية المدنية، حيث نقلت الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى خنيفرة، فيما فتحت مصالح الدرك تحقيقا في الحادث، واستمعت لمرافقي الضحية لكشف الملابسات الحقيقة للواقعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا