سلطانة

بمكناس..”قبلة” تطيح بمدير مؤسسة تعليمية

أسفرت قضية تقبيل تلميذ لتلميذة داخل القسم بالثانوية التأهيلية محمد الخامس بويسلان بمكناس، موجة إضرابات في الآونة الأخيرة، حيث اشتكى الأساتذة من غياب الأجواء المواتية للتدريس خصوصا بعد قرار التوقيف وإعادة التلميذين للدراسة.

وكشفت يومية “الأخبار”، أن عددا من التجهيزيات في المؤسسة تعرض للتكسير، منها طاولات وأبواب ونوافذ زجاجية، قبل أن تدخل أكاديمية التربية والتكوين على الخط، وتقرر وضع حد لمهام مدير الثانوية، باعتبار أن الإدارة تحتاج إلى إطار يستعجل في إيجاد حلول ناجعة للمشاكل المطروحة، ويتدخل في أي لحظة للتجاوب مع المطالب البسيطة للأساتذة والتلاميذ.

يذكر أن الثانوية التأهيلية محمد الخامس شهدت في بداية العام الجاري، واقعة ضبط تلميذ وتلميذة يتبادلان القبل من قبل أستاذة مادة علوم الحياة والأرض، التي حررت تقريرا ضدهما لطردهما من المؤسسة، إلى أن تم العدول عن القرار وإعادتهما إلى المؤسسة، مافهمه بعض التلاميذ على أنه تشجيع للفوضى والتسيب.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا