سلطانة

مغربي ينهي حياة طليقته بـ 13 طعنة سكين أمام أعين ابنها الصغير لسبب صادم

لقيت سيدة بلجيكية مصرعها الجمعة الماضية بعد تلقيها طعنات غادرة من طليقها المغربي في مدينة الرباط أمام أنظار ابنها البالغ من العمر ثماني سنوات.

واستنادا لموقع “هيسبريس” فطليق السيدة البلجيكية كان يهددها قبل أن ينفصلا وحتى بعد الإنفصال، ما جعلها العام الماضي ترفع شكاية ضده، تم على إثرها اعتقاله قبل أن يتم الإفراج عنه.

وتبعا للمصدر ذاته فالضحية، التي كانت تحمل قيد حياتها اسم ميلاني، تطلقت من زوجها المغربي الذي يدعى نور الدين وهو صاحب سوابق.

وتلقت البلجيكية وفق ذات المصدر 13 طعنة بالسكين في أرجاء متعددة من جسدها ما عجل بوفاتها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا