سلطانة

طفل دخل المستشفى للعلاج من الزكام فبتر الأطباء ساقه لسبب غير متوقع

نقلت أسرة طلفها إلى المستشفى بعد ظهور أعراض تشبه أعراض الزكام الشديد عليه، إلا أن الأطباء أقدموا على بتر ساقه نظرا لحالته الصحية الحرجة.

وأوضح موقع ميترو الإلكتروني أن والدا الطفل “لوكي وايتسايد” ذو 17 شهرا، اعتقدا أن طفلهما مصاب بنزلة برد بعدما بدأت حرارته بالارتفاع، وعند اصطحابه إلى الطبيب تبين بأنه مصاب بصدمة إنتانية خطيرة.

وأكدت المصادر ذاتها أنه تم نقل الطفل إلى مستشفى برمنغهام للأطفال على الفور حيث أودع في وحدة العناية المركزة، قبل أن يضطر الأطباء لبتر ساقه لإنقاذ حياته بعدما أدركوا بأن إنتانات دموية أصابت أوردة وشرايين ساقه اليمنى.

وقالت والدة الطفل: “الأطباء قالوا أن ابني يعاني من صدمة إنتانية حادة تشكل خطرا على حياته، وتتسبب في انخفاض ضغط الدم إلى مستوى منخفض، وتقلل من كمية الدم والأكسجين الذي يصل إلى أعضاء الجسم، ما يؤدي إلى توقفها عن العمل بشكل صحيح، ويضر بأنسجتها”.

وبعد ثلاثة أسابيع من بتر ساق لوكي اليمنى، ظلت حالته مستقرة ومن المقرر أن يبقى في المستشفى للمراقبة والرعاية على مدار الساعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا