سلطانة

فتاة تم إجبارها على الزواج مقابل مبلغ مالي وما أقدمت عليه صدم الجميع

اعتقلت الشرطة الأمريكية يوم الجمعة الماضي عراقيا يدعى “عبد الله فهمي الهشوامي” وزوجته بتهمة سوء معاملة ابنتيهما التي رفضت الزواج من رجل دبراه لها مقابل 20 ألف دولار.

وكانت “معاريب الهشماوي” وهي طالبة تبلغ من العمر 16 سنة، قد لاذت بالفرار في 30 من يناير الماضي من البيت بسبب المعاناة التي عاشتها بعد رفضها الزواجن والتي وصلت حد الضرب بعصا المكنسة بل إلى صب زيت المغلي عليها.

وروت “معاريب’ قصتها بعد عثور ناشطين عليها في إحدى المنظمات الاجتماعية، خيث ظهرت شاشة قناة محلية في مدينة “سان أنطونيو” بولاية تكساس الأميركية وهي القناة التي ظهر فيها والدها في أواخر فبراير الماضي شاكياً أمره من تقصير السلطات المحلية في المقاطعة من العثور على ابنته التي كانت لا تزال مختفية ذلك الوقت، مع أن شرطة “سان أنطونيو” قامت بجهود مشهودة للعثور عليها، ونشرت إعلانات بمواقع للتواصل ووسائل الإعلام.

وتم نقل الفتاة مع إخوتها الخمسة إلى هيئة في “سان أنطونيو” لحماية الأطفال والأحداث من أي خطر يتأبط بهم شراً في المقاطعة، فيما تم اعتقال الوالدين بتهمة سوء معاملة أحد أفراد العائلة، والتي قد تتطور لتهم أخرى وهي العمل على تزويج شخص بالإكراه، وتشمل أيضاً دافع العشرين ألفاً من الدولارات، أي الرجل الذي كان يسيل لعابه على الزواج من مراهقة لا تزال طالبة،.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا