سلطانة

تفاصيل جديدة في قضية المتشرد الذي انتقم من مغتصبيه

كشفت التحريات الاولية التي باشرتها المصالح الأمنية بإنزكان، والدرك الملكي بولاد اتايمة، قبل أيام أن المشتبه فيه بارتكاب مجزرة تهشيم رؤوس 6 مشردين بكل من إنزكان وآيت ملول وأولاد تايمة، هو بدوره أحد المشردين، وله معرفة خاصة بالضحايا، وسبق له أن كان ضحية اغتصاب من طرفهم.

وذكرت مصادر أن المحققين ما زالوا يواصلون أبحاثهم وتحرياتهم على أكثر من واجهة بآيت ملول، في محاولة منهم للوصول إلى طرف خيط قد يساعد على تحديد هوية “سفاح المشردين”، الذي أجهز على 7 أشخاص لحدود الساعة وبنفس الطريقة البشعة.

ووفقا لآخر المعطيات المتوفرة، فإن التحقيق مع عدد من المشردين المتواجدين بالمنطقة لم يعط أي نتائج، إذ لم يتم تحديد أي مشتبه فيه رئيسي ويحاول المحققون حاليا تتبع خيط آخر، يتمثل في الحجر الذي استعمله المجرم لتصفية ضحاياه، حيث تم رفع البصمات عنه علها تساعد على كشف هويته.

vous pourriez aussi aimer