سلطانة

زميلة التلميذ الراحل “حمزة” تكشف سر مقتله: “قُتِل وهو يدافع عن فتاة كانت ستُختطف”

كشفت تلميذة تدرس بثانوية المسيرة التأهيلية بفاس، والتي شهدت صباح أمس الخميس جريمة قتل بشعة راح ضحيتها التلميذ “حمزة.ع” بعد تعرضه لطعنات سكين قاتلة في أنحاء متفرقة من جسده أمام المؤسسة، تفاصيل جديدة عن

وأكدت التلميذة أن تلاميذ المؤسسة يتعرضون لل «كريساج» والتحرش الجنسي بشكل يومي بعد انتهاء الحصة المسائية وخروجهم من الثانوية في جنح الظلام، في غياب رجال الأمن عن المنطقة.

وحمّلت التلميذة إدارة المؤسسة جزءا من المسؤولية في ما يتعرض له التلاميذ من اعتداءات، خصوصا وأنها لم تتخذ أي إجراءات اتجاه الشكاوى التي تتوصل بها من طرف التلاميذ بهذا الخصوص.

وقالت الفتاة أنها قد سبق وأن تعرضت لمحاولة اغتصاب على بعد أمتار قليلة من المؤسسة، تقدمت إثرها بشكاية إلى المصالح الأمنية، إلا أن هذه الأخيرة لم تتحرك لاعتقال الشخص المعني الذي حاول الإعتداء عليها جنسيا.

وأوضحت أن التلميذ “حمزة.ع” الذي كان يتابع دراسته بمستوى السنة الأولى باكالوريا، حاول الدفاع عن نفسه من السرقة وحماية زميلته من محاولة اختطاف أربعة أشخاص لها كانوا مدججين بالسلاح الأبيض، فقاموا بطعنه على مستوى الوجه والعنق والقلب.

وقالت التلميذة أن “حمزة.ع” توفي في طريقه إلى المستشفى، وقد تأخرت سيارة الإسعاف في الوصول إلى مكان وقوع الجريمة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا