سلطانة

فايسبوكيون يطلقون حملة تنديد بالإعتداءات التي تطال الأساتذة

دفعت حوادث الاعتداء الأخيرة من طرف تلاميذ على الأساتذة بعدد من مدن المغرب إلى إطلاق حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا معهم وتنديدا بالسلوكات المشينة التي تلاحقعهم، تحت وسم “ضرب الأستاذ إساءة ليك ولواليديك”.

وأعرب العديد من الطلبة والتلاميذ عن استيائهم لما آلت إليه الأوضاع وعن استنكارهم لحوادث الاعتداءات التي بدأت تطال رجال ونساء التعليم دون أدنى تدخل للجهات المعنية لوقفها.

وعبر هؤلاء عن حبهم لأساتذتهم عبر توجيه العديد من رسائل الشكر والامتنان لما قدموه لهم طيلة مسارهم الدراسي، مؤكدين أنه لولا التعب والجهد المقدم لهم من طرف الأساتذة لما تقلدوا مناصب مهمة في المجتمع.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1182238891808355&id=514060618626189

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا