سلطانة

والدة الطفل “نزار” تستنجد المغاربة: “أنقذوا ابني!”

استجاب العديد من الأشخاص للحملة الفايسبوكية التي أطلقها العديد من النشطاء المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك للتبرع بالدم للطفل المريض نزار ذو الثلاث سنوات والذي يحمل فصيلة O إيجابي بمدينة فاس.

وكشفت “حنان” والدة الطفل المصاب بسرطان الكلي في اتصال هاتفي مع مجلة “سلطانة”، “أن العديد من المحسنين لبوا النداء وتوافدوا على مركز تحاقن بالدم المتواجد بمدينة فاس لمساعدة ابنها والتبرع له بالدم، إلا أن الكمية التي يحتاجها لم تتوفر بعد، مشيرة إلى أن الحالة الصحية لابنها لازالت غير مستقرة”.

وأضافت “حنان”، “أنها جد ممتنة لكل المغاربة الذين ساهموا في هذا العمل مؤكدة أن الإنسانية لازالت متواجدة عند الكثيرين، وناشدت جميع الحسنين والجهات المختصة إلى النظر في حالة ابنها ومساعدته”.

وتجدر الإشارة إلى أن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أطلقوا في وقت سابق حملة يناشدون من خلالها جميع المغاربة والجهات المعنية بتقديم يد العون والمساعدة والتبرع بالدم للطفل “نزار”.

[soltana_gal id=”402265,402266″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا