سلطانة

تقرير صادم: نصف عاملات وعاملي الجنس لا يحمون أنفسهم من الأمراض بالمغرب

كشفت منظمة الأمم المتحدة في تقرير حديث أن نصف عاملات وعاملي الجنس بالمغرب، لا يحمون أنفسهن من الأمراض المنتقلة جنسيا.

وأبرز التقرير الصادر في إطار البرامج المعتمدة لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة في العالم، أنه تم تسجيل 22 ألف حالة إصابة بالسيدا سنة 2016 بالمغرب، وأن 63 بالمائة من مجموع المصابين يعرفون أنهم يحملون الفيروس.

وأشار المصدر نفسه إلى أن عدد الأشخاص الذين يمتهنون الدعارة في المغرب، بلغ 75 ألف شخص، أزيد من 52 ألف منهم يستعملون وسائل الوقاية من الأمراض المتنقلة جنسيا، وأن نسبة انتشار السيدا في صفوفهم بلغت 1.3 بالمائة، فيما 40.1 بالمائة منهم يعرفون أنهم يحملون فيروس (VIH).

وقال التقرير أيضا إن عدد العلاقات المثلية بالمغرب، بلغت 45 ألف حالة، 5.7 بالمائة منهم مصابون بالسيدا، و50 بالمائة بينهم يستعملون وسائل الوقاية، كما أن 171 حاملا مغربية مصابات بفيروس السيدا ويتلقين العلاجات المناسبة.

وتم الإبلاغ وفق ذات التقرير عن 1000 حالة خلال سنة 2016، مقابل 1200 سنة 2015، كما تم تسجيل 1000 حالة وفاة خلال السنة ذاتها بعد مضاعفات ناتجة عن المرض.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا