سلطانة

نبيل عيوش يدعم التربية على الفن والثقافة لمواجهة التطرف.. بهذه الطريقة

أقدم المخرج السينيمائي المغربي نبيل عيوش على تجربة جديدة لمواجهة التطرف في الأحياء الهامشية بمدينة طنجة وبالضبط حي “بني مكادة”، وذلك خلال افتتاح مركز ثقافي بحضور فنانين والقنصل الفرنسي بعاصمة البوغاز.

وأكدت يومية الصباح أن حفل الإفتتاح تضمن استقبال سكان الحي بعرض في فنون الشارع، قدم من قبل فرقة مسرح “دارنا”، أمام ساحة سينيما طارق، بحضور شخصيات، كما ترأس الحفل المخرج نبيل عيوش، والفنان التشكيلي ماحي بين بين، وقنصل فرنسا في طنجة.

وأشارت اليومية  أن مؤسسة “علي زاوا” التي تأسست على يد المخرج نبيل عيوش تراهن على المساهمة في تكوين نجوم في الفنون لشباب عاصمة البوغاز، من أجل دعم التربية على الفن والثقافة باعتبارها أدوات الإجتماعية ، وتعزيز دينامية القرب عبر الثقافة والفن في الأحياء الهشة من مدن المغرب.

وقال نبيل عيوش في كلمته الإفتتاحية أنه جد سعيد بنقله تجربة المراكز الثقافية إلى طنجة بعد نجاحها في مدينة الدار البيضاء، مؤكدا أن يوم الإفتتاح شهد تسجيل 120 شابا، ووعد ببرنامج حافل يتضمن دروسا في اللغات الأجنبية، مثل الإسبانية والإنجليزية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا