سلطانة

تفكيك شبكة تتاجر في المواعيد الطبية بـ 200 درهم في الدار البيضاء

اكتشفت مصالح المندوبية الجهوية للصحة بالدار البيضاء شبكة مختصة في المتاجرة بالمواعيد الطبية عبر بوابة إلكترونية المخصصة لذلك بقيمة مالية قدرها 200 درهم للموعد.

وأوصلت أبحاث مصالح المندوبية وفق جريدة “المساء” إلى وجود صاحب “كشك” قريب من مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء عمل على حجز مواعيد طبية دون الحاجة إليها لمدة ثلاثة أشهر بطريقة إلكترونية من أجل إعادة بيعها للمرضى بمقابل مادي يبلغ 200 درهم وذلك بتواطؤ مع أحد الممرضين.

وقامت وزارة الصحة برقمنة الحصول على المواعيد الطبية للتخفيف عن المواطنين ووضع حد للتدخل البشري في العملية على اعتبار أن المعنيين بالأمر يتعاملون مع برنامج معلوماتي إلكتروني لأجل هذه الغاية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا