سلطانة

الأميرة للا سلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان

ترأست الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، أمس الأربعاء بقصر المؤتمرات بمراكش، حفل تخليد اليوم الوطني لمحاربة داء السرطان.

وقدمت مؤسسة للاسلمى خلال هذا الاحتفال حصيلة وتوصيات منتدى “سرطان الثدي بالمغرب، مقاربة شاملة”، الذي نظم بمراكش يومي 21 و22 نونبر الجاري، والذي كان سعى إلى الوقوف على آخر المنجزات والتطورات ونتائج الجهود المبذولة في إطار مخطط السرطان 2010 – 2019 بهدف الوقاية واكتشاف ومعالجة سرطان الثدي. وفي أعقاب ذلك، نشط الدكتور كريستوفر ب. وايلد مدير المركز الدولي للبحث حول السرطان بليون ندوة في موضوع “سرطان الثدي… تحدي أساسي ودولي”.

وسلمت الأميرة للاسلمى، الجائزة الدولية لمكافحة السرطان للبروفيسور كلود شاردو، رائد مكافحة السرطان في فرنسا الذي أسهم بنشاط في إحداث المعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط، وهو أستاذ مرموق علم السرطان بجامعة نانسي والمدير الشرفي لمركز مكافحة السرطان بلورين.

كما قدمت الأميرة الجائزة الوطنية للبروفيسور حسن الريحاني، وهو أحد أوائل الباحثين المغاربة في مجال الأنكولوجيا، ومؤسس أول دبلوم وطني للتخصص في الأنكولوجيا. ويشغل حاليا منصب رئيس قسم الأنكولوجيا الطبية في المعهد الوطني للأنكولوجيا بالرباط، ومدير وحدة البيداغوجيا والبحث في الأنكولوجيا ووحدة البحث الانتقالية بجامعة محمد الخامس بالرباط وعضو اللجنة العلمية بمعهد البحث في السرطان بفاس.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا