سلطانة

هكذا رد “ماكرون” على مغربية طلبت منه البقاء في فرنسا مع والديها المريضين

رصدت كاميرات الإعلام الفرنسي، محادثة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وشابة مغربية طلبت منه مساعدتها بعدما دخلت البلاد بتأشيرة انتهت مدة صلاحيتها.

ووفق “هافنغتون بوست” فقد تقدمت الشابة من ماكرون مساء أمس عند خروجه من مراكز للمتطوعين في العاصمة باريس، وطلبت منه مساعدتها في البقاء بفرنسا، ليسألها عن كيفية دخولها البلاد، فردت عليه قائلة إنها استعانت بتأشيرة تجارية وقد انتهت مدتها وترغب في البقاء بالبلاد، حيث يعيش والداها المريضان.

وقال “ماكرون” للفتاة إن القانون الفرنسي لا يسمح ببقاء الأشخاص الذين يدخلون البلاد بتأشيرة تجارية أو للدراسة، مضيفا أن فرنسا تعمل في المقابل، على حماية الأشخاص الذين يقدمون طلبا للجوء السياسي وأمنهم مهدد في بلادهم”.

وأوضح الرئيس الفرنسي للفتاة “أنه من المستحيل إعطاء إقامة لكل الأشخاص المقيمين في فرنسا بطريقة غير شرعية، مشيرا أن هؤلاء عليهم العودة إلى بلادهم، لاسيما في حال كانت تتمتع بالأمن”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا