سلطانة

دراسة تكشف أن النساء أكثر استعمالا للمراحيض العمومية بالمغرب

كشفت دراسة حديثة أن النساء بالمغرب يستعملن المراحيض العمومية أكثر من الرجال، الشيء الذي يجعلهن يعانين من ضعف عددها، وعدم احترامها لمعايير النظافة المطلوبة.

وأوضحت الدراسة التي أجراها طلبة من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالقنيطرة، “أن النساء أكثر استعمالاً للمراحيض العمومية، بنسبة 90.5 في المائة، مقابل 9.5 في المائة صرحن بعدم استعمالها، فيما بلغت نسبة الرجال الذين يستعملونها 79.7 في المائة، مقابل 20.3 في المائة بعدم استعمالها”.

وقدمت نتائج الدراسة خلال اللقاء الذي نظمته جمعية النساء للبيئة بالرباط، يوم الأحد المنصرم، بمناسبة اليوم العالمي للمرحاض، إذ أشارت إلى أن النساء والرجال على حد سواء عبروا عن عدم رضاهم بمستوى المراحيض العمومية في المغرب”.

وأرجعت النساء وفق ذات الدراسة غياب وضُعف عدد المراحيض العمومية في المغرب “إلى الثقافة المغربية التي تعتبر الموضوع من الطابوهات، وفي المقابل ربطن ذلك بغياب سياسة عمومية وضعف تحسيس وتوعية المواطنين، فيما أرجع الرجال ذلك إلى كون المسؤولين العموميين لا يعيرون ذلك الاهتمام الواجب، حسب الدراسة”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا